الأحد, مايو 26, 2019 11:15:15 لندن

متى ستتخذ أمريكا موقفا؟

  • 14/05/2019 05:20:00 م
  • |
  • مقالات


بقلم : احمد الشيبانى - رئيس الحزب الديمقراطى 

 
 لقد قصفت قوات حفتر طرابلس وارتكبت جرائم حرب فيها لأكثر من خمسة أسابيع حتى الآن ، ولكن المجتمع الدولي لا يفعل أي شيء ملموس لوقف ما يجري.  بل إن بعض الدول تدعم حفتر عسكريا في حربه غير القانونية هذه بينما تصدر بيانات تطالب بوقف الحرب. يحدث كل هذا مع تعتيم إخباري شبه كامل.
 
 إننا نجد أن كلا من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي غير قادرين أو غير راغبين في مساعدة المدنيين الذين يعانون ويلات الحرب في طرابلس ، مما قد خلق مناخًا من عدم الثقة العميق تجاه كلتا المنظمتين بين عموم الليبيين .
 
 في الوقت الذي سارعت فيه كلا من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي في معاقبة بعض الأفراد الليبيين بزعم عدم امتثالهم للقانون الدولي من قبل ، نجد أن كلتيهما قد فشلتا حتى في إدانة سلوك حفتر الإجرامي هذا ناهيك عن إصدار أي عقوبات ضده شخصيًا.
 
 من غير المعقول حقًا أن يتمكن حفتر من فعل كل هذا دون أن يتعرض حتى  للتهديد باستخدام القوة في الوقت الذي تظل فيه ليبيا تحت طائلة الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة.
 
 لسوء الحظ ، نجد نحن الديمقراطيين أنفسنا لا نملك أي حجة نرد بها على المتطرفين الذين يدعون أن الغرب قد تخلى عن ليبيا.
 
 إنه يتم الدفع بليبيا كي تصبح دولة فاشلة بسبب هذه المعايير المزدوجة.
 
 يود الحزب الديمقراطي أن يناشد الولايات المتحدة الأمريكية أن تتخذ موقفا واضحا داعما لقوى الديمقراطية في ليبيا.  يجب أن يحمل حفتر المسئولية القانونية شخصياعلى حربه غير القانونية ضد الحكومة المعترف بها دوليًا في طرابلس.
 
 إنتهى وقت الدبلوماسية غير المجدية.  لقد حان الآن وقت العمل .  إن عدم التصرف على وجه العجلة سيكون تهربا من المسؤلية.

 







اخر الاخبار

  • متى ستتخذ أمريكا موقفا؟

    • 14/05/2019 05:20:00 م
    • |
    • مقالات

    بقلم : احمد الشيبانى - رئيس الحزب الديمقراطى لقد قصفت قوات حفتر طرابلس وارتكبت جرائم حرب فيها لأكثر من خمسة أسابيع حتى الآن ، ولكن المجتمع الدولي لا يفعل أي شيء ملموس لوقف ما يجري. بل إن بعض الدول تدعم حفتر عسكريا في حربه غير القانونية هذه بينما تصدر بيانات تطالب بوقف الحرب. يحدث كل هذا مع تعتيم إخباري شبه كامل. إننا نجد أن كلا من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي غير قادرين أو غي...

  • ليبيا الحل ليبي ولايحتاج التدخل الدولى

    • 21/03/2019 12:10:00 م
    • |
    • مقالات

    كتب : زيدان الزادمة فى ظل الظروف الحالية فى ليبيا ينظر الليبيون الى( المؤتمر الجامع ) بعيون يملؤها الارتياب وأخرى متفائلة . وكلتا الحالتين لديها الصواب ، فالشعب عانى مرارة الصراع المسلح نتيجة سيطرة المليشيات والمستفيدين من حالات عدم الاستقرار التى تعانى منها الوطن الجريح . لكن الحقيقة فى ان ما تحتاجه ليبيا اليوم وهى تبحث عن الاستقرار والنظر الى المستقبل بتفاؤل أن يتحد الليبيون جميعا وتوحيد ...

  • المطلوب بعد مذبحة نيوزيلندا: العرب وعقدة الذنب مع الاجانب

    • 17/03/2019 03:26:00 م
    • |
    • مقالات

    بقلم : عرفان نظام الدين كنا في الماضي نسخر من بيانات التنديد و الاستنكار ونشجب مواقف الشجب والغضب ومرت الايام وصرنا نتمنى سماع موقف واحد يرد على ما يتعرض له العرب من اهانات وتهديدات واستهزاء وعداء سافر . فما جرى اخيراً في نيوزيلندا ومايتكرر في اماكن اخرى من العالم واصرار اسرائيل على التحدي واتباع كل الوسائل الاجرامية لقمع الفلسطينين والامة باسرها ماهو الا جزء من كل وحلقة من سلسلة طويلة بدات من...

  • أيام الليمون

    • 10/03/2019 11:04:00 ص
    • |
    • مقالات

    بقلم : سميرة طباسى عشقي للفاكهة وللخضار منذ الطفولة، جعلني دائمة التأمل لتفاصيلها ولألوانها، وكان من الطبيعي أن أحب الزراعة، وأن أنشغل بها، وبكل ما يخصها، ولكل من له علاقة بها، لذلك عندما سنحت لي الفرصة للعمل في هذا المجال، لم أتردد، واعتبرت الأمر تجربة كم تقت لخوضها. عملت في قطف الليمون، وقررت الانتقال إلى محصول آخر، إذا ما نجحت في الأمر. كان علي الاستيقاظ قبل الفجر، بأكثر من ساعة، ثم ا...

  • محاولة للهم - الموضوع: عالم عربى مجنون. من يحارب من؟.

    • 28/02/2019 06:00:00 م
    • |
    • مقالات

    بقلم : الدكتور كمال الهلباوى لاتزال بعض الدوائر الاعلامية وخصوصا فى العالم العربى للأسف الشديد، تنقل إلينا جهل بعض الساسة والحكام، وتسير فى تضليل الشعوب، حتى إن بعضهم أراد أن يغطى الشمس بالغربال، كما يقول المصريون، ولما لم ينجح أولئك حاولوا تغطيتها بأن أغمضوا أعينهم. أقول هذا الكلام بمناسبة ما يتردد – تهويلا - عن علاقة الاخوان بإيران، وما يكتب كذبا وتضليلا فى تلك الوسائل الاعلامية عن ا...

  • الجماهيرية الفرنسية العظمى

    • 19/02/2019 08:26:00 ص
    • |
    • مقالات

    الكاتب الروسى : الكسندر نازروف شيء مشترك يجمع بين رؤساء فرنسا في الآونة الأخيرة، وبين العقيد الراحل، معمر القذافي: لا توجد قضية عالمية بصدد التعقّد أو الحلّ، إلا ورغبوا بالتدخل فيها... لقد حافظت بريطانيا العظمى على كافة عاداتها الإمبراطورية، حتى عقب خسارتها لوضع القوة العظمى، حيث بقي توجّه سياساتها الخارجية إجمالا كسابق عهده، باستثناء أن لندن تحاول الآن تخمين موقف واشنطن قبل الأوان، حتى تتخذ...

  • الخطوة الاولى بخروج بريطانيا: تفتيت اوروبا لصالح اميركا وروسيا

    • 17/01/2019 06:06:00 م
    • |
    • مقالات

    بقلم : عرفان نظام الدين سيذكر التاريخ رئيس الوزراء البريطاني السابق ديفيد كاميرون بكثير من اللوم والاتهام والادانة بسبب قراره الاهوج باجراء استفتاء خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي. هكذا وبدون اي مبررات او تمهيد قرر ركوب موجة المخاطرة، عن علم او عن جهل بالنتائج الوخيمة والعواقب المدمرة لبريطانيا والاثار السلبية على اوروبا الطامحة لتصبح قوة كبرى . كما يذكر التاريخ ان خليفته تيريزا ماي رئيسة ...

  • الانترنت نعمة ام نقمة؟

    • 11/01/2019 05:08:00 ص
    • |
    • مقالات

    بقلم : عرفان نظام الدين عندما انطلقت موجة البث التلفزيوني عبر الاقمار الصناعية سادت اجواء المخاوف من انعكاساتها على القيم والثقافة والحياة الاجتماعية والروابط العائلية وصولاً الى الخوف على اللغة العربية والقيم الدينية سبب انتشار العامية وميوعها و الترويج للبرامج الهابطة والعري.وقد شاركت في ندوات ومؤتمرات عديدة لتناول هذه المعضلة ومواجهة الغزو الثقافي الاجنبي لاننا كنا ننتظر ان يهاجمنا من الخار...

  • تقديم لكتاب (الرومانسيّة الغائبة.. السعوديون والحب).........بقلم الأديبة السعوديّة زينب حفنى

    • 12/12/2018 10:41:00 ص
    • |
    • مقالات

    بقلم الأديبة السعوديّة: زينب أحمد حفنى طلب مني الصديق الدكتور عبدالعزيز الصويّغ، كتابة مُقدمة لكتابه ( الرومانسيّة الغائبة.. السعوديون والحب). والحقيقة أن العنوان جذّبني، وفرض سؤالاً فضوليّاً في خاطري.. ما الذي دفع الكاتب الصويّغ، وهو السفير الذي عاش سنوات طويلة من عمره منهمكاً بالعمل السياسي، وعاش بين أروقة السياسة جلَّ عمره، إلى تأليف كتاب عن الرومانسيّة، وعن السعوديين والحب؟ لكن عدت...

  • محاولة للفهم - الموضوع : ملخص مشكلة شباب الاخوان والحل المقترح .

    • 27/10/2018 05:22:00 ص
    • |
    • مقالات

    بقلم الدكتور - كمال الهلباوى فى الوقت الذى ينشغل فيه العالم بإختفاء وقتل الاعلامى جمال خاشقجى رحمه الله تعالى رحمة واسعة، وأسكنه فسيح جناته، حتى نسى العالم كل أو معظم أزمات وقضايا العالم العربى، وكل له أهدافه ومبرراته وغاياته، التى تقف وراء إختلاف المواقف المعلن منها والسرى، تبرز قضايا مثل الاجرام الديبلوماسى أو القنصلى وجرائم الانتهازية، والسعى وراء المصالح، وأيضا البحث عن كبش الفداء، ويزداد ...


التعليقات

اضف تعليق